التخطي إلى المحتوى
فيديو.. الرئيس السيسى: الجيش والشرطة هما جناحا الأمن للأمة المصرية

أدى الرئيس عبد الفتاح السيسى، القائد الأعلى للقوات المسلحة، شعائر صلاة الجمعة بمسجد المشير طنطاوى، بمناسبة احتفالات مصر وقواتها المسلحة بذكرى العاشر من رمضان،  حيث ألقى الخطبة الدكتور أسامة الأزهرى وذلك بحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف والدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية وعدد من كبار علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

وعقب أداء الصلاة التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى بكبار قادة القوات المسلحة مقدماً التهنئة بمناسبة ذكرى انتصارات العاشر من رمضان، مؤكداً أن الجيش والشرطة هما جناحا الأمن للأمة المصرية يذودون بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن أمنها وسلامتها، مشيراً إلى أن الشعب المصرى يقدر دورهم الوطنى المخلص فى حماية أمن مصر القومى وصون مقدساتها، من خلال جهود مكافحة الإرهاب والمساهمة فى المشروعات التنموية التى تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر.

ووجه الرئيس السيسى التحية لشهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أنفسهم  دفاعاً عن تراب الوطن، مؤكداً أن الدولة لن تنسى شهدائها الذين أنارو بدمائهم طريق التنمية وضحوا بأرواحهم لتبقى راية الوطن عالية خفاقة.

حضر اللقاء الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة والفريق  محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية و كبار قادة القوات المسلحة.