التخطي إلى المحتوى
فيديو.. البترول: 10 مليارات دولارات للتنقيب خلال العام الجاري

علق حمدي عبد العزيز، المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، على تحقيق مصر أعلى معدل إنتاج بترولي في تاريخها، قائلًا إن الدولة شهدت زيادات كبيرة في حجم الغاز الطبيعي منذ وُضعت حقول جديدة على خريجة الإنتاج أهمها حقل ظهر.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أن إنتاج الغاز يكفي احتياج السوق المحلي ويتم تصدير النسبة المتبقية، مشيرًا إلى توقف استيراد الغاز المسال من الخارج منذ سبتمبر الماضي.

وتابع أن الوزارة تسعى لاستغلال الكمية المتبقية في صناعات البتروكيماويات بدلا من تصديرها، مشيرًا إلى التطورات التي شهدتها صناعة البترول في مصر وتحقيق نجاحات متميزة بكل المجالات سواء الاتفاقيات البترولية أو البحث والاستكشاف.

وأوضح: «حققنا اكتشافات خلال الفترة الماضية حققت استثمارات ضخمة، وهناك استثمارات هذا العام تصل إلى 10 مليارات دولارات ضخمة في مجال التنقيب، ومتوقعين مثلهم للعام المقبل، إضافة الى الاستثمارات التي تدفق إلى صناعة البتروكيماويات بنحو 1.5 مليار دولار».

وأعلنت وزارة البترول، نجاح مصر في تحقيق أعلى معدل انتاج للثروة البترولية في تاريخها بلغ 1.9 مليون برميل مكافئ يوميًا من الزيت الخام والغاز والمتكثفات، خلال يونيو الجاري.