التخطي إلى المحتوى

 شهر أكتوبر هو الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، من خلال عدة فعاليات يتم تنظيمها سنويًا لزيادة الاهتمام بهذا المرض، وتقديم الدعم اللازم للتوعية بخطورته والإبكار في الكشف عنه وعلاجه فضلًا عن تزويد المصابين به بالرعاية المخففة.

قال الدكتور شعلان، أستاذ جراحة الثدي بالمعهد القومي للأورام ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي: «إن عام 2018 شهد تحولاً كبيرًا في سير المبادرة، وذلك من خلال المشاركة في بحث عالمي، تمثل فيه المؤسسة دولة مصر، والذي أُطْلِقَ عليه “اعرفني” حيث يتناول 7 جوانب رئيسية».

وأضاف الدكتور شعلان «أننا نجتمع اليوم ليس فقط لطرح تلك النتائج بل للخروج بحلول قابلة للتنفيذ لتسهيل حياة مرضى سرطان الثدي الانتشاري لكي تصبح نموذج قابل للتطبيق في دول العالم الأخرى».

وأشار المسح إلى أن حوالي ٧ من كل ١٠ “٦٩%” يشعرن بالفخر تجاه مشاركاتهن المجتمعية التي يقمن بها أو اعتدن القيام بها في السابق، خارج مكان العمل، وتشعر كل السيدات تقريبًا “٨٨%” بالتقدير من جانب الأسرة والأصدقاء أو الجيران، على الدعم الدوري الذي يقدمنه، أو الذي اعتدن على تقديمه في السابق، خارج مكان العمل”.

التعليقات

اترك تعليقاً