التخطي إلى المحتوى
معلومات لا تعرفها عن حلوى المولد النبوي

حلوى مولد النبوي من الأطعمة التى يتوقف ضررها أو نفعها على أساس مكونات تصنيعها التى قد تحتوى على مكونات بنسبة عالية من الدهون والسكريات والمسكرات.

قال خبير التغذية سعيد متولي إنه عندما تحتوى الحلوى على المكسرات بقدر معتدل فستصبح غنيه بالبروتين والدهون وأحماض دهنية هامة خاصة الأوميجا 3 والنشويات ومضادات الأكسدة التى تساعد على الحد من الإصابة بأمراض الشيخوخة وتعد المكسرات من الأغذية المنشطة للذاكرة والمخلقة لهرمونات السعادة والمصلحة للمزاج.

وأوضح أن ارتفاع نسبة المكسرات فى تكوينها وزيادة كمية المتناول من الحلويات يؤدى الى ارتفاع كمية الدهون المتناوله مما يصاحبها العديد من الأذى الصحى والسمنة ولكن هناك ضرر هام مترتب على احتوائها على نسبة عالية من السكريات ولذا قد تتسبب فى العديد من المشاكل على الصحة العامة لبعض المرضى.

وأشار إلى أن أهمها التعرض للمتاعب المصاحبه للسمنة والنحافة والنسبة العالية من السكريات تتسبب فى رفع نسبة السكر فى الدم، وهذا يشكل خطرًا كبيرًا على مرضى السكر، ويعرضهم للدخول فى غيبوبة سكر والإصابة بالسمنة وفرط الوزن، وتراكم الدهون وهو ما يؤدى إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض المزمنة والخطيرة الناجمة عن السمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين وترفع نسبة النقرس فى الدم خاصه للمصابين بارتفاع اليوريك اسيد فى الدم.

وأضاف أنها قد تعرض متناوليها بارتفاع نسبة كولسترول والدهون فى الدم كما ان الحلوى قد تمثل خطرًا كبيرا على الصحه اذا كانت تحتوى على مكسبات الطعم والرائحه والالوان الصناعيه .

وحذر من تناول الحلوى منتهية الصلاحيه لأنها قد تحتوى على كم كبير من الميكروبات والمركبات المتحلله ما قد يصيب متناوليها بتسمم المعده بالإضافة إلى رفع نسبة السكر بالدم وتساعد بشكل اسرع على تسوس الأسنان .

ونصح بتناول قدر بسيط من الحلوى الخالية من الألوان والأطعم والروائح الصناعية كما نصح بتناول أحد المشروبات الدافئة بعد تناول حلوى المولد مثل البردقوش أو الشاى الأخضر أو الشمر أو الزنجبيل بالقرفة لتقليل نسبة ترسيب السكر فى الدم.

التعليقات

اترك تعليقاً