التخطي إلى المحتوى

أكد محمد قناوي، الباحث والخبير الاقتصادي، زيارة الرئيس السيسي لألمانيا، للمشاركة في أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة رؤساء الدول والحكومات أعضاء المبادرة الألمانية للشراكة مع إفريقيا، في إطار مجموعة العشرين بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي تعد الزيارة الثالثة للرئيس السيسي لألمانيا.

وأكد قناوي، أن مصر تعد أرضًا خصبة للاستثمارات الألمانية، من أهمها توقيع شركة سيمنز العملاقة مشروعات بـ 12 مليار يورو في تطوير الكهرباء في مصر خلال السنوات الماضية، وقد نجحت في علاج وتطوير الكهرباء بدون انقطاع التيار الكهربي، وقد تم افتتاح 3 محطات جديدة وهى البرلس وبني سويف والعاصمة الإدارية الجديدة، بتكلفة بلغت 6 مليار يورو، بقدرة كهربائية بلغت 4.8 جيجاوات للمحطة الواحدة، في الوقت الذي وصل فيه التعاون المصري الألماني في مجال الطاقة إلى 450 مليون يورو، إضافة إلى الاستثمارات الألمانية في مجال الطاقة المتجددة.

وحث قناوي الحكومة ببحث كيفية زيادة معدل نمو الصادرات المصرية إلى ألمانيا، والتي وصلت حتى الآن إلى 717 مليون يورو، بنسبة 9.5 % خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالواردات التي بلغت 2.3 مليار دولار من يناير حتى يوليو العام الجاري.

وطالب قناوي الحكومة بإرسال مهندسين وصغار المصنعين على هيئة بعثات لألمانيا ليكتسبوا خبرة في مجالات الطاقة والصناعة والزراعة وغيرها من المجالات المتعددة، لينقلوا تلك الخبرات لمصر لزيادة كفاءة الإنتاج المصري.