التخطي إلى المحتوى
طبيب باطنة:ارتفاع درجات الحرارة يزيد مخاطر الإصابة بالأمراض المعوية

أكد الدكتور سعيد شلبي أستاذ الباطنة والجهاز الهضمي والكبد ونائب رئيس أكاديمية البحث العلمي و التكنولوجيا إنه مع ارتفاع درجات حرارة الجو تزداد مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض المعوية، نتيجة زيادة ارتياد الناس للمطاعم و المقاهي وتناول الطعام خارج المنزل ، إلى جانب كثرة الاختلاط .

و قال شلبي – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأثنين – إن في مقدمة تلك الأمراض التي تكثر في الصيف التسمم الغذائي الناتج عن تناول الأطعمة الملوثة بالميكروب العنقودي الذهبي، نتيجة لعرض المأكولات مباشرة في الشوارع ؛ بما فيها من غبار وارتفاع في درجة الحرارة ؛ مثل الشاورما والأيس كريم ، وكذلك الأطعمة سريعة التلف كمنتجات الألبان و البيض و اللحوم والتي يمكن أن تؤدي إلى التسمم الغذائي إذا لم تحفظ جيدا ، حيث تتكاثر فيها الجراثيم .

وأضاف أن النزلات المعوية تنتج عن ميكروب السالمونيلا ، وتبدأ أعراضها بعد ساعات قليلة من تناول الأطعمة الملوثة بهذا الميكروب ، و تتمثل الأعراض في ارتفاع درجة الحرارة و الميل للقيء أو القيء وآلام البطن والإسهال و الذي قد يكون شديدا و يؤدي للجفاف إذا لم تعوض السوائل بالقدر الكافي ، مشيرا إلى أنه نتج عن هذا المرض هبوط في الدورة الدموية و خاصة في الكبار و الأطفال.

وأشار شلبي إلى إمكانية الإصابة بكثرة في الصيف بالحميات المعوية الحارة مثل التيفود و الباراتيفود ، موضحا أن حمى التيفود تمثل 80% من حالات النزلات المعوية الحادة ؛ بينما يمثل الباراتيفود ال20% الباقية .

وقدم الدكتور شلبي روشتة صحية للوقاية من أمراض الصيف في مقدمتها الحرص على استخدام غذاء نظيف ؛ مع تجنب تناول الطعام خارج المنزل ، والتخلص من الحشرات ، وعدم تعرض الأغذية للمبيدات الحشرية ،وتطعيم العاملين في مجال إعداد و تداول الغذاء، بالإضافة إلى تجنب الأماكن المزدحمة الضيقة قليلة التهوية و التي تساعد في انتشار الأمراض المعدية .

وأشار إلى ضرورة تجنب الوجبات السريعة والمشروبات التي تحتوى على مكسبات اللون والطعم الضارة والتي تسبب العديد من الكوارث على المدى البعيد ؛ و منها سرطان الكبد والفشل الكلوي وأمراض القلب ، وعدم تناول الوجبات الدسمة أثناء النهار ؛ بل تأجيل الوجبة الأساسية الثقيلة إلى وقت متأخر من النهار أو عند انخفاض درجة حرارة الجو ، وذلك بسبب أن هضم الطعام يصاحبه تولد سعرات حرارية بكمية كبيرة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم ؛ وهذا لا يفضل أثناء النهار .

كما نصح بأهمية أن يحتوى الطعام على خضروات و فواكه طازجة ملطفة للحرارة ، وأفضلها الخيار والسلطات المرطبة مثل الزبادى الغني بالعناصر الغذائية ،والثوم الذي يعتبر مطهر للجهاز الهضمي وسهل الهضم ؛ عكس المطهي ، إلى جانب تناول الخضروات المطهية مثل الفاصوليا الخضراء و الكوسة ؛ فهي عالية القيمة الغذائية و لا تعطى سعرات حرارية مرتفعة.

وأكد الدكتور شلبي أنه يفضل عند تناول اللحوم أن تكون مسلوقة أو مشوية لسهولة هضمها ، مع تقليل الدهون في الطعام ، وزيادة تناول المشروبات و السوائل ، موضحا أن الاحتياج للسوائل يختلف حسب الطعام الذي نتناوله ، فالمقليات تحتاج سوائل أكثر ؛ في حين أن الخضروات المطبوخة و اللحوم المسلوقة تحتاج لماء أقل نظرا لاحتوائها على نسبة مرتفعة من السوائل .

وأشار إلى أنه من المشروبات المفضلة صحيا في الصيف ، التمر هندي و الكركدية والعرقسوس ؛ حيث أنها تقضى على العديد من ملوثات و ميكروبات الجهاز الهضمي الضارة ، كما يلاحظ أن السوائل الدافئة ترطب الجسم أكثر من الباردة في فصل الصيف ؛ وهو عكس ما يتوقعه الكثيرون .