التخطي إلى المحتوى

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن استمرار الأزمة  في كل من سوريا وليبيا وغيرها من دول المنطقة سوف يصعب من إيجاد حلول لها ويدعو أطراف كثيرة للدخول والانخراط وتأخذ اتجاهات معنية، وطالب السيسي الشعوب العربية بالحفاظ علي دولهم واستقرارها ، قائلا “انتبهوا للحفاظ على بلادكم” .

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في مصر في اليوم الختامي لمنتدى شباب العالم ٢٠١٨ بمدنية شرم الشيخ بحضور عدد من الوزراء بينهم وزراء الخارجية والهجرة والبيئة والتخطيط والشباب والرياضة والثقافة والآثار  والتعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتعليم والاتصالات.
وأضاف السيسي أن السياسة الخارجية المصرية تعمل في إطار واحد فيما يخص أزمات المنطقة وعلي رأسها عدم التدخل في شئون الدول وعدم التأمر على أحد، والحفاظ على وحدة الدول العربية لأن الانقسام سيؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار لسنوات طويلة .

وأوضح السيسي أن السياسة المصرية أيضا ترتكز على عدم وجود دور للجماعات أو المليشيات المسلحة في حل الأزمة .

وأضاف السيسي أن إرادة الشعب المصري في ٢٠١١ و٢٠١٣ كانت مطلقة ولم يستطيع أحد فرض أي وصاية عليها بالقوة ، مضيفاً : لدينا تجربة في مصر وكنا على المحك ولكن ربنا حفظ البلاد .

وقال الرئيس إن إعادة إعمار الدول التي يوجد بها أزمات في المنطقة سيكون هناك مشكلة في ذلك خاصة في سوريا واليمن.

وأكد الرئيس السيسي على ضرورة رفع جزئي لحظر السلاح والمعدات للجيش الليبي ليستطيع القيام بدوره في حفظ الامن والاستقرار بالبلاد خاصة أن ليبيا لديها حدود مع مصر وندعم الجيش الوطني الليبي باعتباره المسئول عن حفظ الامن ، مضيفاً ان مصر تعمل علي توحيد جهود المؤسسة العسكرية الليبية للتعامل مع التهديدات الحالية .

وأشار السيسي إلى أن العناصر الإرهابية في سوريا سوف تتحرك إلى المناظق الهشة في المنطقة وكذلك منطقة الساحل والصحراء.

وفيما يخص القضية الفلسطينية وصفقة القرن قال السيسي إنه لا يعلم تفاصيل عن تلك الصفقة وتردد في وسائل الإعلام ومصر لديها ثوابت واضحة فيما يخص القضية الفلسطينية بإقامة الدولة جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل.

وشدد السيسي على ضرورة إعطاء الأمل للشعب الفلسطيني بعد فترة طويلة من عدم حل الأزمة، لافتا إلى استعداده في دعم اَي قوات عربية أو دولية أو قوات حفظ سلام.

وأشار إلى أن مصر لا تقبل أن يتم فرض حل على الشعب الفلسطيني.

وقال السيسي إن مصر مع استقرار دول المنطقة بما فيها دولة قطر لعدم ضياع دول أخرى بالمنطقة.

وشدد السيسي على أن مصر مع دول الخليج وتقف بجانبهم لمواجهة اَي تحديات وإذا تعرض أمن الخليج ووجد تهديد مباشر سنتحرك كشعب مصر لمؤازرة اشقاءنا في الخليج .

التعليقات

اترك تعليقاً