التخطي إلى المحتوى
استشاري أوعية دموية يحذر من مضاعفات «القدم السكري»

حذر استشاري جراحة الأوعية الدموية، د. حسام المهدي، من الاستهلاك المفرط للسكر، حيث يؤثر سلبًا على الدورة الدموية ويمكن أن يؤدي إلى اضطراب في عمل الأعضاء الداخلية.

وقال “المهدي”، إن عدم كفاية تدفق الدم يؤثر على أعضاء داخلية هامة أيضًا، مثل الدماغ والقلب، لدرجة أن الأعراض التي تنجم عن قصور الدورة الدموية بالأطراف عند مرضى السكر يأتي على رأسها مشكلة القدم السكري والتي تؤدي إلى بتر الساق إذا أهمل علاجها.

وأضاف د. حسام المهدي، أن القدم السكري ما هي إلا مضاعفات لمرضى السكر والتي تبدأ بجرح بسيط وتنتهي ببتر القدم نهائيا والأوعية الدموية المختلفة، حيث تبدأ من جلطة الشرايين وانسدادها وقصور الدورة الدموية والدوالي والقرح، وكل هذه الأمراض علاجها موجود ومتوفر بالتقنيات الحديثة.

وأشار استشاري الأوعية الدموية، إلى أن أحدث طرق العلاج متمثلة في توسيع الشرايين بالقسطرة باستخدام بنج موضعي بدون تدخل جراحي وخروج المريض في نفس اليوم، إلى زراعة الشرايين وتثبيت الدعامات واسئصال الأمراض الموجودة في الأوعية الدموية واستئصال الجلطات، وتحويل الدم وزرع الشرايين الصناعية والطبيعية، كل هذه الوسائل المختلفة والمتوفرة لعلاج أمراض الشرايين في أمراض الأوعية الدموية.