التخطي إلى المحتوى
غادة والي: زيادة رأس مال بنك ناصر الاجتماعي إلى 2,5 مليار جنيه
علنت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي أنه تمت الموافقة على زيادة رأس مال البنك بمبلغ 300 مليون جنيه ليصبح إجمالي رأس المال 2,5 مليار جنيه خلال العام المالي 2018-2019، مما يسمح له بالانطلاق في اتجاه تأدية رسالته الاجتماعية للكثير من الأفراد عن طريق زيادة منح القروض الاجتماعية بدون عائد.
ويقوم البنك بتقديم قروض إنتاجية للمرأة المعيلة وتنشيط عمل لجان الزكاة التابعة له وتعظيم موارده لخدمة هذه الأغراض بتوظيف جزء من أمواله لتقديم التمويلات للمواطنين بعائد بسيط وتشجيع الادخار وقبول الودائع الاستثمارية .
وأوضحت والي خلال اجتماع مجلس إدارة البنك الذي عقد برئاستها للاعتماد النهائي لميزانية البنك عن العام المالي 2017-2018، أن إجمالي ميزانية البنك بلغت 15,94 مليار جنيه بزيادة قدرها 1,63 مليار جنيه عن العام المالي السابق.
وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن المنصرف في مجالات نشاط التكافل الاجتماعي للبنك يبلغ 800 مليون جنيه لعدد 1,8 مليون مستفيد وتشمل منح إعانات ومساعدات نقدية وعينية للأسر الفقيرة، ودعم المجال الصحي بالدولة من خلال شراء بعض الأجهزة الطبية لعدد من المستشفيات التي تقدم خدمة العلاج المجاني للمرضى غير القادرين كما تم منح قروض حسنة لمحدودي الدخل بدون عائد وبشروط ميسرة.
وأشارت إلى دور البنك في صندوق تأمين الأسرة التابع للبنك ، حيث تم تنفيذ أحكام صادرة بالنفقات والأجور وما في حكمها للزوجة أو المطلقة أو الأبناء أو الوالدين بإجمالي مبلغ 520 مليون جنيه لعدد 309014 مستفيدا.
ولفتت إلى أن “إن البنك يقوم بالعمل على التوسع في المشروعات الاقتصادية القائمة على البعد الاجتماعي مثل مشروع مستورة الموجه للمرأة المصرية بالتعاون مع صندوق تحيا مصر ، حيث تم إلى الآن تمويل أكثر من 14 ألف مشروع بتكلفة 241 مليون جنيه الأمر الذي يحقق الهدف الأصيل للبنك في توسيع قاعدة التكافل والاجتماعي”.
أما المنصرف في مجال النشاط المصرفي للبنك فقد بلغ 7,471 مليار جنيه منها تمويلات إسكان لفئة محدودي الدخل ومنح تمويلات استثمارية وتمويل عمليات شراء وسائل النقل للمواطنين.
وقال الدكتور شريف فاروق، ائب أول رئيس مجلس الإدارة، إن العام الحالي شهد رواجا لفكرة إنشاء صناديق الاستثمار الخيرية كإحدى آليات التمويل المستدامة للعمل الخيرى لذلك تمت الموافقة على قيام البنك بتأسيس صندوق استثمار خيري لخدمة كافة الأغراض التي تهدف إلى تنمية وخدمة المجتمع وعلى رأسها حماية الأشخاص ذوي الإعاقة برأس مال قدره 50 مليون جنيه على أن يسهم البنك فيه بمبلغ 30 مليون جنيه”.
وأضاف فاروق إنه في إطار سعي الدولة إلى تطوير العشوائيات وإقامة مناطق سكنية نموذجية وتوفير بيئة صالحة للإقامة والسكن لهذه الفئات تمت موافقة أعضاء مجلس الإدارة على مساهمة البنك في دعم تأثيث وتجهيز الوحدات السكنية للفئات الأولى بالرعاية في أحياء الأسمرات ، محروسة 1 و2 وروضة السيدة زينب بمبلغ 20 مليون جنيه.
يأتي ذلك في إطار دور بنك ناصر في توسيع قاعدة التكافل الاجتماعي والمساهمة في توفير آليات الحماية الاجتماعية ودعم الفئات الأولى بالرعاية لتحقيق الاندماج المجتمعي والمساواة في الحقوق والفرص الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح أن البنك قد سبق له دعم وتجهيز عدد 1096 وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي بحي السلام مشروع “أهالينا” بالأجهزة الكهربائية من خلال بروتوكول تعاون مع وزارة الإنتاج الحربي بإجمالي مبلغ 11 مليونا و442 ألف جنيه.
كما وافق مجلس الإدارة على مشروعات ومنح ومساعدات موجهة لأهالي سيناء بقيمة 7 ملايين جنيه، وناقش المجلس ترتيبات تطوير وافتتاح فرع البنك في مدينة العريش خلال الأسابيع القادمة.