التخطي إلى المحتوى
هل ينفع ارجع في النذر …..نذرت لو طلعت من نصيبى شقه معينه  اشترى بيها عربيه

نذرت انى لو طلعت من نصيبى شقه معينه وفعلا طلعت من نصيبي اشترى بيها عربيه والشقه طلع سعرها سبعمائه ألف .وسالت شيخ قال ليا النذر لازم تعملى بيه .السوال هنا هل ينفع ارجع في النذر ولا لازم اعمل بيه السوال الثانى ايه نوع العربيه الى ب٧٠٠٠٠٠هتكون ؟؟

يجيب عليها فضيلة الشيخ محمد عبد العزيز:

النذر ثلاثة أقسام:
القسم الأول. نذر التبرر أو الطاعة، وهذا يجب الوفاء به.
القسم الثاني. نذر المعصية، وهذا يحرم الوفاء به.
القسم الثالث. نذر المباح، وهذا يستحب الوفاء به، ولا يجب، وهل فيه كفارة يمين؟
خلاف، وهو الأحوط.

وهذا النذر الذي نذرته من نذر المباح، فإن أرادت الوفاء به فعلت، وإلا ففيه كفارة يمين. والله أعلم.
[٨:٢٣ م، ٢٠٢٠/١/١٢] محمد عبد العزيز: يجمع نوعي نذر الطاعة والمباح حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: بينما النبي ﷺ يخطب إذا هو برجل قائم، فسأل عنه، فقالوا: أبو إسرائيل، نذر:
أن يقوم في الشمس.
ولا يقعد.
ولا يستظل.
ولا يتكلم.
ويصوم.
فقال النبي ﷺ: (مروه فليتكلم، وليستظل، وليقعد، وليتم صومه) رواه البخاري.
فقد نذر أربع مباحات
وطاعة واحدة، فأمر بالوفاء بالطاعة دونها.
ونذر المعصية كترك الجماعة، أو بر الوالدين، أو طلاق امرأته في غير بأس، أو الاعتداء على أحد ونحوها.