التخطي إلى المحتوى
مركز الأزهر العالمي للفتوى: صوم عرفة رفعة للدرجات وتكفير للسيئات

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى، إن صيام يوم عرفة له فضل عظيم، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالَّتِي بَعْدَهُ» أخرجه مُسلم، فصومه رفعة في الدرجات، وتكثير للحسنات، وتكفير للسيئات.

وأضاف مركز الأزهر العالمي للفتوى عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، أنه يشرع صوم عرفة لغير الحاج ممن لا يقف بعرفة؛ لفعل سيدنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فعَنْ أُمِّ الْفَضْلِ بِنْتِ الْحَارِثِ رضي الله عنها: «أَنَّ نَاسًا تَمَارَوْا (أي اختلفوا) عِنْدَهَا يَوْمَ عَرَفَةَ، فِي صِيَامِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: هُوَ صَائِمٌ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: لَيْسَ بِصَائِمٍ، فَأَرْسَلْتُ إِلَيْهِ بِقَدَحِ لَبَنٍ، وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ بِعَرَفَةَ، فَشَرِبَهُ » متفق عليه.

وقال مجمع البحوث الإسلامية، إن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أخبرنا أن دعاء يوم عرفة مستجاب ، موصيا بترديد 8 كلمات في يوم عرفات.

وأوضح مجمع البحوث الإسلامية عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن يوم عرفات من أكثر الأيام التي يعتق فيها الله عباده من النار، كما أن له فضلا عظيما، وهو من المواقيت التي يستجيب الله تعالى فيها الدعاء.

وأضاف مجمع البحوث الإسلامية: «فأكثروا من الدعاء في يوم عرفة؛ مستشهدًا بما ورد في موطأ مالك، أنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَفْضَلُ الدُّعَاءِ، دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ. وَأَفْضَلُ مَا قُلْتُ أَنَا، وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، وَحْدَهُ، لاَ شَرِيكَ لَهُ».