التخطي إلى المحتوى

قال المهندس طارق شكري، رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، إنه لا يوجد أسرة مصرية لا تُفكر جديًا في شراء وحدات سكنية أو منازل إما سواء للحاجة إليها من أجل السكن، أو من أجل الاستثمار في هذه الوحدة والقيام ببيعها مرة أخرى بعد ارتفاع أسعارها، أو من أجل الحفاظ على قيمة أموال هذه الأسرة.

وأضاف “شكري”، خلال حواره في برنامج “رأي عام”، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة “TeN”، أن السوق في عملية البيع والشراء يّصب في صالح المشتري نظرًا للمنافسة الشديدة بين الشركات والمقاولين، مستطردًا: “اللي عاوز يشتري شقة الوقت الحالي هو الأنسب”.

وتابع: “الأكثر رواجا بين الشقق يترواح حجمها ما بين غرفتين و3 غرف، وبدأنا في طرح منتجات عقارية صغيرة بنظام الاستوديو لتكون منخفضة السعر”، مشيرًا إلى أن الفئة العمرية من الشباب أكثر إقبالا على شراء نظام الاستوديو، كما أن القدرة المالية تحدد موقع مساحة الوحدة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً