التخطي إلى المحتوى

استقبل الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية سعادة السفير تشاينارونج سفير تايلاند بالقاهرة لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء وتايلاند.

وأكد فضيلة المفتي أن العلاقات بين مصر وتايلاند قديمة والتعاون بين البلدين يتطور يومًا بعد يوم على كافة المستويات.

وأضاف فضيلته أن التعاون الكبير بين دار الإفتاء المصرية وتايلاند في مجال تدريب الطلبة التايلانديين على الإفتاء يعد أحد الركائز في الوقت الحاضر للنهوض والوقوف على أرض الواقع بأقدام ثابتة وعلم راسخ لنشر صحيح الدين والمنهج الوسطي الذي يواجه تيارات التشدد.

وأشار فضيلة المفتي إلى أن مثل هذه البرامج التدريبية لطلبة تايلاند ستستمر بإذن الله، وتشهد المزيد من التطور واستقبال مزيد من الطلاب عامًا بعد عام.

من جانبه توجه سفير تايلاند بالشكر إلى فضيلة المفتي ودار الإفتاء المصرية على ما تبذله من جهد وما تقدمه من علم للطلبة التايلانديين مؤكدًا أن الطلبة استفادوا بشكل كبير من هذه الدورات التدريبية المهمة.

وقال السفير: “نحن نعتبر أن دار الإفتاء المصرية أحد الأعمدة المهمة التي نعول عليها في تدريب أبنائنا على علوم الفتوى، وأن منهجها هو ما يستحق أن يتبع”.

وأبدى تطلع بلاده لمزيد من التعاون والبرامج التدريبية مع دار الإفتاء المصرية، خاصة بعد أن أصبح هذا البرنامج التدريبي حديث الطلبة التايلانديين في مصر ويشهد إقبالًا كبيرًا منهم.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً