التخطي إلى المحتوى

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا موسعًا لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع الطريق الدائري الأوسطي ومشروع محور المحمودية، بحضور وزراء الموارد المائية والري، وقطاع الأعمال العام، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، والنقل، ومحافظ الإسكندرية، ورئيس جامعة الإسكندرية، ومسئولي بعض الجهات المعنية.

وذكر المجلس، في بيان الأربعاء، أن الاجتماع استعرض الموقف التنفيذي لقطاعات الطريق الدائري الأوسطي، ففيما يتعلق بالموقف التنفيذي لقطاع (6 أكتوبر/ محور الضبعة)، فقد وصل معدل التنفيذ لمشروعات الطرق إلى 60%، وفي الإنشاءات بلغت 40%، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ كافة أعمال هذا القطاع في أكتوبر المقبل.

وأضاف أنه جرى استعراض موقف قطاع النيل/الفيوم الذي يشمل إنشاء طريق مزدوج بطول 26 كم وبعرض 50 مترا يبدأ من الشاطئ الغربي لنهر النيل حتى طريق الفيوم، يتكون من 5 حارات مرورية لكل اتجاه، بالإضافة إلى جزيرة وسطى بين الاتجاهين و12 عملا صناعيا تضم: 4 كباري علوية و8 كباري سطحية.

وأشار إلى عرض معدلات التنفيذ الخاصة بمشروعات قطاع الأوتوستراد/النيل، والتي وصلت إلى 66%، ومن المقرر الانتهاء منها في ديسمبر المقبل، والقطاع يشمل إنشاء طريق مزدوج بطول 6 كم وعرض متوسط 47 م، ويضم 4 حارات مرورية لكل اتجاه يربط بين طريق الأوتوستراد وكورنيش النيل ويتكون الطريق من 4 كباري بإجمالي طول 3 كم وطرق سطحية بطول 3 كم.

وبالنسبة لمعدلات تنفيذ مشروعات قطاع السخنة/الأوتوستراد، نوه الاجتماع إلى أنها وصلت إلى 99% ومن المقرر الانتهاء منها في نهاية يونيو الجاري، والقطاع يتكون من طريق مزدوج بإجمالي طول 24 كم وبعرض 94 م، ويضم 5 حارات مرورية بالطريق الرئيسي، بالإضافة إلى 3 حارات مرورية بطريق الخدمة لكل اتجاه، وجزيرتين بين الطريق الرئيسي وطريق الخدمة، بالإضافة إلى جزيرة وسطى بين الاتجاهين، و21 عملا صناعيا تشمل كوبري، و6 أنفاق و14 برابخ مواسير.

وأشار البيان إلى أنه جرى الانتهاء من تنفيذ مشروعات قطاع الإسماعيلية/السويس، والذي يتكون من طريق حر مزدوج بإجمالي طول 9,2 كم وبعرض 94 متر ويضم 5 حارات مرورية بالطريق الرئيسي، بالإضافة إلى 3 حارة مرورية بطريق الخدمة لكل اتجاه، بالإضافة إلى جزيرتين بين الطريق الرئيسي وطريق الخدمة، وجزيرة وسطى بين الاتجاهين، بالإضافة إلى 5 أعمال صناعية تضم كوبرى ونفقين و2 بربخ و5 عيون.

وبالنسبة لقطاع بلبيس/الإسماعيلية، أشار البيان إلى الانتهاء من تنفيذ أعمال هذا القطاع، الذي يتكون من الطريق الحر المزدوج بإجمالي طول 19 كم وبعرض 94 مترا ويضم 5 حارات مرورية بالطريق الرئيسي، بالإضافة إلى 3 حارات مرورية بطريق الخدمة لكل اتجاه، فضلا عن جزيرتين بين الطريق الرئيسي وطريق الخدمة، وجزيرة وسطى بين الاتجاهين، وتمت الإشارة إلى الانتهاء من أعمال الأنفاق الخاصة بهذا القطاع أيضًا.

وأوضح البيان أنه جرى استعراض موقف مشروع تطوير محور المحمودية، والذي يهدف إلى تطوير مسار ترعة المحمودية بالإسكندرية، كمحور مروري ورئيسي للحركة بالمحافظة، على أن يتم مراعاة النهوض بالمناطق المحيطة بمسار المشروع، وما يلزمه من منشآت خدمية، لتحقيق أقصى استفادة منه للتيسير على المواطنين.

ويبلغ طول مسار محور المحمودية نحو 21,6 كم، تمت زيادته 2 كم من جهة الشرق لإمكان ربطه مع الطريق الدولي الساحلي، ليصبح طول المسار حوالى 23 كم، ويضم من 6 إلى 8 حارات مرورية في كل اتجاه، بالإضافة إلى تخصيص حارة للأتوبيسات لخدمة 4 أحياء، وهي: (المنتزة أول، وشرق، ووسط، وغرب).

ولفت البيان إلى أن المشروع يتكون من 3 قطاعات، أولها: القطاع المكشوف من تقاطع كوبري الطريق الدولي وحتى تقاطع كوبري العوايد بطول 7,4 كم شرق محطة السيوف، والثاني: القطاع الأوسط من تقاطع كوبري العوايد وحتى بحيرة خلف المطار بطول 6,4 كم، أما القطاع الأخير فيمتد من خلف المطار وحتى المصب بطول أكثر من 7,8 كم.

ومن المتوقع أن يؤدي المشروع إلى رفع قيمة المناطق المحيطة، والقضاء على مظاهر العشوائية بها، بجانب مساهمته في حل وتحسين نوعية وكمية المياه، وتوصيل المياه لمحطات النزهة وفرن الجراية، وإحداث توسعات كبيرة في شبكات مياه الشرب، بالإضافة إلى توفير نحو 40 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأكد البيان أنه جرى عرض الموقف التفصيلي لتنفيذ الأعمال، وبعض التحديات بعدة مواقع، وكلف رئيس الوزراء بسرعة إزالة هذه التحديات، وتكثيف العمل بالمشروع، الذى يُعد نقلة حضارية وتنموية بمحافظة الاسكندرية، وله فوائد عديدة لمواطنيها.