التخطي إلى المحتوى
ننشر توصيات للمزارعين للتعامل مع موجات ارتفاع درجات الحرارة
أصدر مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة بمركز البحوث الزراعية بالتعاون مع المعمل المركزى للمناخ الزراعى بمركز البحوث الزراعية، بتكليفات من الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، نشرة توصيات فنية للمزارعين، يتم تنفيذها خلال الأيام القليلة المقبلة، لافتا إلى أنه سيسود البلاد لمدة 5 أيام موجة شديدة الحرارة على البلاد، بدءا من اليوم الثلاثاء حتى الخميس، إذ ترتفع درجات الحرارة من 6 إلى 7 درجات مقارنة بالمتوسط العام خلال تلك الفترة، ومتوقعاً أن تسجل درجات الحرارة العظمى بالقاهرة غداً 42 درجة، وقد تصل مع ذروة الموجة بعد غد إلى 44 درجة.
ووفقا للموقع الرسمي لهيئة الأرصاد الجوية، يتوقع ان تبلغ ذروة درجات الحرارة المرتفعة يوم الخميس وتصل درجة الحرارة في القاهرة لأكثر من 43 درجة،
بيان بدرجات الحرارة:
السواحل الشمالية الغربية (40°م عظمى– 20°م صغرى) والسواحل الشمالية الشرقية وشمال سيناء (41 – 22) والوجه البحري والقاهرة (44 – 23) وجنوب سيناء والغردقة (40 – 26) وشمال الصعيد (44 – 25) وجنوب الصعيد وحلايب وشلاتين (44 – 30).
وقال الدكتور فضل هاشم المدير التنفيذي للمركز أن هناك عددا من التوصيات الفنية التي يجب علي المزارعين تتفيذها للوقاية من أضرار ارتفاع درجة الحرارة. في البداية لابد من عدم تعرض المزارعين للشمس مباشرة وقت الظهيرة من 12 ظهرا حتى 3 عصرا وفي حال الضرورة ينبغي ارتداء قبعة لتجنب الاصابة ببعض الامراض المتعلقة بالإجهاد الحراري نتيجة لتعرض الشخص لاشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة خلال ارتفاع الحرارة. ولابد من تناول شرب الكثير من المياه والسوائل قبل الصيام.
وأشار إلى أن تلك التوصيات تتمثل في التسميد بالنترات بدلا من اليوريا او سلفات الامونيوم حتى تكون النباتات اكثر قدرة على تحمل الاجهاد، فضلا عن الرش بعنصر الكالسيوم و البوتاسيوم لتحسين حالة النباتات و زيادة قدرة الجهد الخلوية للنباتات لتحمل تلك الظروف القاسية و زيادة قدرتها قدرة النباتات على تحمل الظروف الجوية السيئة شديدة الحرارة، كذلك الرش بالمبيدات الحشرية خلال تلك الفترة هام جدا لبدء نشاط معظم الحشرات الضارة مثل حشرة المن والذبابة البيضاء والاكاروس والتوتا ابسليوتا نتيجة لارتفاع درجة الحرارةلتوفر الظروف المناخية المناسبة لزيادة نشاطها خلال الفترة الماضية.
وقال الدكتور احمد عونى مدير المعمل المركزى للمناخ الزراعى ان رتفاع درجات الحرارة تؤثر بشكل كبير على صحة الدواجن خاصة الكبيرة في العمر، أي التي يتجاوز عمرها أكثر من 20 يوما، وأنه في حال تجاوزت درجة الحرارة الحد المسموح به فان ذلك يؤدى الى اجهاد حرارى على الدواجن ويسبب ضررا كبيرا بصحة الدواجن ويؤدي لنفوق أعداد كبيرة منه ويمكن تجنب ذلك بعمل التالى
1- رفع الأعلاف من أمام الدواجن فى فترات النهار قبل العاشرة صباحا ومع شدة الحرارة تقدم بعد الساعة الخامسة مساء
2- زيادة عدد المساقى مع رفع مستوى المياه فيها لترطيب جسم الدواجن ويفضب استخدام ماء بارد
3- رش جدران واسطح العنابر بالماء من الخارج صباح لخفض درجة الحرارة
4- استخدام مضادات الإجهاد الحرارى وفيتامين “c” فى ماء الشرب
5- عدم إجهاد الطيور بالعلاج واللقاحات وتأجيل ذلك لفترات لا تعانى فيها الدواجن من الإجهاد الحرارى.
6- تركيب ستائر من الخيش في الواجهات المعرضة للشمس مع ترطيبها باستمرار بالماء لخفض درجة الحرارة
7- عمل عنابر بصورة هندسية للاستفادة من التهوية الطبيعية مناسب لتقليل تأثير ارتفاع درجة الحرراة.
وأضاف الدكتور محمد عبد ربه وكيل المعمل المركزي للمناخ الزراعي أنه لا بد من ري النباتات في أوقات مبكرة “بعد الفجر” وإضافة المحاليل التى تحتوى على العناصر الغذائية اللازمة للنمو، وتجنب الري فى أوقات النهار.
تكثيف الرش بسليكات البوتاسيوم 7-10 جم/ للتر، مع محفزات النمو وهيومات بوتاسيوم. والرش المكثف بمحلول كبريتات زنك 2 % بمعدل 4 كيلوجرام للفدان ويفضل الرش فى المساء، أو 2 كيلو زنك مخلبي للفدان في 200 لتر ماء لكل فدان لمعظم الزراعات.
طلاء سوق أشجار الفاكهة بمادة الجير لمخلوط بوردو (جير + سلفات نحاس)، مما يقلل ضرر الأشعة الشمسية وتجنب تشقق “القلف” الطبقة الخارجية لجذوع النباتات، وخاصة الأشجار الصغيرة. وكذلك عدم رش اى مبيدات حشرية او فطرية خلال الموجة الحارة حتى تنتهى تماما عدم زراعة اى شتلات خضروات او فاكهة خلال هذة الموجه الحارة ويفضل ان تتم الزراعة بعد انتهاء هذه الموجة وكذلك إجراء الرش بالمغذيات والاحماض الأمينية لتشجيع النبات على زيادة امتصاص العناصر وذلك بعد انتهاء الموجه لتفادى اضرار الموجة الحارة . وضع الحيوانات تحت مظلات للحيوانات وابعادها عن أشعة الشمس المباشرة خلال الفترة من 12 ظهرا حتى 4 عصرا
الرش الوقائي للنباتات داخل الصوب بالكبريت الميكروني بمعدل 2 جرام في اللتر لتجنب الاصابة بالكاروسات والحلم الدودي خلال تلك الفترة، مع الاهتمام بعمليات الري وفقا للمقنن المائي للمحصول حسب مرحلة النمو.
وقال عبد ربه ان ارتفاع درجة الحرارة له تأثير أكبر من انخفاضها على الماشية فكلما ارتفعت الحرارة يؤدي إلى إجهاد الحيوانات خاصة الماشية الحلابة وقلة كمية الغذاء التي يتناولها الحيوان ينعكس بدوره على إنتاجية الحيوان للك لابد من اتخاذ عدة إجراءات احترازية لتفادي أي أضرار صحية على الحيوانات، مثل تغيير مياه الشرب منذ بداية الصباح على فترات قصيرة بسبب سخونة ارتفاع حرارة الهواء الجوي، الاهتمام بعمل علائق تتماشى مع ظروف الإجهاد الحراري وعمل نظام حماية مناسب للحيوانات مثل المظلات المرتفعة ونظام رش ضبابي لتقليل درجة الحرارة خلال فترات ارتفاع درجات الحرارة. الاهتمام بالتطعيم والاستفادة من القوافل البيطرية التي تقوم بها وزارة الزراعة .
وفي سياق متصل طمأن مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة، المزارعين بان الموجة الحرارية المتوقعة خلال الايام الثلاثة المقبلة، لن يكون لها تأثيرات شديدة على النباتات إذا تم اتباع هذه التوصيات نظرا لقصر فترة تلك الموجة الحرارية حيث إن موجة شديدة الحرارة لمدة 3 أيام فقط ليس من شأنها عمل تأثيرات شديدة على المزروعات.
وكلف الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ادارة قناة مصر الزراعية بالنشر المستمر للتوصيات الدورية الفنية، بالتنسيق مع المعاهد البحثية والمراكزالإرشادية لتقديم التوعية للمزارعين للتعامل السريع مع موجات الطقس غير المستقرة.

التعليقات

اترك تعليقاً