التخطي إلى المحتوى
أفلام عيد الفطر 2019.. انتحال شخصيات واقتباس قصص وأفيشات

بين الأكشن والكوميديا والدراما الحربية، نافست 5 أفلام هذا العام على كعكة إيرادات شباك التذاكر في موسم عيد الفطر، تصدرها فيلمي “كازابلانكا” و”الممر” حيث تربعا على العرش بإجمالي ما يقارب 8 ملايين جنيه خلال 4 أيام من عرضهما، ونالا إشادات الجمهور والنقاد.

واللافت في أفلام هذا العام، هو توجيه سهام النقد والسخرية لمحتوى عدد منها حتى قبل عرضها، ما بين اقتباس قصص وأفيشات، وانتحال شخصيات، وحتى الاستعانة بنجوم عالميون وآخرون مصريون كـ”سنيدة” لجذب الجمهور وتحقيق المزيد من الإيرادات.

اقتباس قصص وأفيشات

يبدو أن الاقتباس هو سمة الأعمال الفنية هذا العام، فبعد انتهاء الماراثون الرمضاني واقتباس قصتي مسلسلي “زي الشمس” و”ولد الغلابة” اللذين حققا نجاحا واسعًا من عملين أجنبيين، وهما المسلسل الإيطالي “الأخوات”، و”Breaking Bad”، تواصل الأمر ذاته مع أفلام عيد الفطر ليس فقط في قصص ومحتوى الأعمال ولكن حتى الأفيشات.

البداية كانت مع فيلم “حملة فرعون” بطولة عمرو سعد وإخراج بيتر ميمي، فبمجرد طرح إعلانه الدعائي الأول بدأ الجمهور في عقد المقارنات بينه وبين الفيلم المصري “شمس الزناتي” بطولة عادل إمام وإخراج سمير سيف 1991، والمقتبس من فيلم “العظماء السبعة” أو “السبعة الرائعون”،  الذي قدمته السينما الأمريكية من قبل في العام 1960، والمأخوذ عن قصة “الساموراي السبعة” والذي عُرض بالأبيض والأسود عام 1954، وما إن بدأت دور السينما في عرضه ظهر جليًا التشابه الكبير بينهما رغم عدم ذكر صناع العمل اقتباس قصته على تتر الفيلم.

الأمر لم يقف عند حد اقتباس قصة الفيلم، بل وصل إلى حد “نحت” الأفيشات وهو ما أظهرته أفيشات فيلمي “محمد حسين” و”سبع البرمبة”، حيث تشابه الأول لدرجة كبيرة مع أفيش الفيلم الأمريكي “Being John Malkovich” من إخراج سبايك جونز عام 1999، فيما يتشابه الثاني حد التطابق    مع أفيش الفيلم الهندي “mubarakan” إخراج أنيس بازمي عام 2017.

انتحال شخصياتوفي محاولة لاستغلال النجاح الجماهيري للثلاثي أحمد السقا وياسر جلال وأمير كرارة، ليس فقط في دراما هذا العام ولكن في الأعوام الماضية أيضًا، قرر صناع فيلم “سبع البرمبة” الاستعانة بهم في الفيلم، الذي يدور حول معاناة رامز جلال من مشكلات مع زوجته، التي تجسد شخصيتها جميلة عوض، فيضطر إلى انتحال شخصيات مختلفة لكسب ثقتها وحبها له، ومنها شخصية النجم أحمد السقا في فيلم “الجزيرة”، وشقيقه ياسر جلال في “رحيم”، وأمير كرارة في مسلسل “كلبش”، وظهر الثلاثي كضيوف شرف في العمل.

نجوم عالميون
أما موضة استعانة صناع السينما بنجوم أجانب للمشاركة في أعمالهم، كجزء من الدعاية للفيلم، والتي بدأت في عدد من أفلام الثمانينيات والتسعينيات، وعادت للظهور مجددًا خلال الأعوام الماضية من باب برامج المقالب مرورًا بالسينما، ,استقرت هذا العام بالمشاركة في إعلانات رمضان وصولا إلى أفلام عيد الفطر.

واستعان صناع فيلمين في موسم عيد الفطر بـ3 نجوم أجانب كجزء من الدعاية للعملين، حيث شارك “مايك تايسون” و”هافبور جوليوس بجورنسون” بطل مسلسل “صراع العروش” الشهير، في فيلم “حملة فرعون”، فيما قرر صناع “كازابلانكا” لأمير كرارة الاستعانة بالممثل التركي خالد إرنجنتش بطل “حريم السلطان”.

التعليقات

اترك تعليقاً