التخطي إلى المحتوى
ضربة جوجل القاسمة لهواوي.. ومصير عملائها

هواوي: “قدمنا مساهمات كبيرة في تطوير ونمو نظام أندرويد .. وسنواصل بناء نظام بيئي آمن ومستدام

وجهت شركة “جوجل ” الأمريكية ضربة قاصمة إلى شركة “هواوي” الصينية، بعدما رضخت لضغوط من الإدارة الأمريكية, وقررت سحب ترخيص “أندرويد” من هواتف “هواوي” المقبلة، ما يجعل تلك الهواتف تواجه مشكلة كبرى خلال الفترة المقبلة, معلنه الشركة تلتزم بهذا القرار الصادر من وزارة التجارة الأمريكية، بضرورة وضع “هواوي” ضمن الشركات التي لا تتمتع بتكنولوجيا أمريكية، ولكن ستراجع تداعياته.

وستواجه بتلك الطريقة “هواوي” مشكلة في هواتفها الجديدة بشأن تضمين عدد كبير من التطبيقات والخدمات الهامة على أجهزة أندرويد، التي تغزو بها العالم، كما أن هواتفها الحالية لن تتمتع بالتحديثات الأمنية الضرورية التي توفرها جوجل

.

“هواوي” تتحدث عن مصير أجهزتها الذكية بعد ضربة جوجل

تحدثت شركة “هواوي” الصينية عن مصير هواتفها وأجهزتها الذكية، عقب ضربة شركة “جوجل ” الأمريكية القاصمة, معلنه لن تتخلى عن مستخدمي هواتفها الذكية أو حاسباتها اللوحية أو باقي أجهزتها الذكية.

وقالت الشركة الصينية: “سنواصل تقديم التحديثات والخدمات والدعم الأمني لهواتفنا الذكية وحاسباتنا اللوحية، وتقديم مساهمات كبيرة في تطوير ونمو نظام تشغيل أندرويد في جميع أنحاء العالم”.

كما اشارت انها “ستواصل توفير التحديثات الأمنية وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الحالية والمقبلة، وسيسري هذا الأمر كذلك على كافة الأجهزة الموجودة في المخازن على مستوى العالم”.

و أكدت هواوي على مساهمتها في نمو أندرويد على مستوى العالم، حيث أن مبيعات هواتف أندرويد التي تنتجها الشركة تنمو بأرقام مضاعفة فيما تتقلص مبيعات الشركات الأخرى أو تحافظ على ركودها.

وطمأنت الشركة الصينية مستخدمي هواتفها الحاليين وعلامتها التجارية الفرعية “Honor”، بأن منتجاتها ستستمر في تلقي تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع، وهذا الوعد يشمل أيضا الهواتف التي وقع شحنها فضلا عن الأجهزة الموجودة حاليا في المخازن في جميع أنحاء العالم، من دون أن تقدم الشركة أية وعود إضافية تتخطى ذلك.

وأضافت: “ستواصل هواوي تقديم تحديثات الأمان، وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية الحالية من هواوي، و Honor، والتي تغطي تلك التي تم بيعها، والتي ما تزال في المخازن على مستوى العالم”.

واختتمت هواوي: “سنواصل كذلك بناء نظام بيئي آمن ومستدام، من أجل توفير تجربة أفضل لجميع مستخدمينا في كل أنحاء العالم”

اصدار ترخيصا عاما مؤقتا لإعطاء لمستخدمى هواوي فرصة للحفاظ على مصداقية شبكات اتصالاتهم وأجهزتهم.. قريبا

وكان المتحدث باسم وزارة التجارة الأمريكية قد قال إن الوزارة قد تقلص قريبا القيود المفروضة على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية بعد أن أدى فرض قيود عليها الأسبوع الماضي إلى أن يصبح من شبه المستحيل بالنسبة لهواوي شراء سلع مصنعة في الولايات المتحدة.

وأضافت المتحدثة أن الوزارة قد تصدر قريبا ترخيصا عاما مؤقتا لإعطاء الشركات والناس الذين لديهم أجهزة من هواوي فرصة للحفاظ على مصداقية شبكات اتصالاتهم وأجهزتهم.

وكانت وزارة التجارة قد أضافت هواوي، يوم الخميس، إلى قائمة بأسماء شركات يحظر عليها القيام بصفقات مع الشركات الأمريكية دون ترخيص, وتحدد القائمة أسماء شركات يعتقد أنها متورطة في أنشطة تتعارض مع مصالح الأمن القومي أو السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وقد يكون من بين المستفيدين المحتملين للترخيص المؤقت شركات خدمات الإنترنت والهواتف المحمولة في المناطق التي بها عدد قليل من السكان مثل وايومنج وشرق أوريجون والتي قامت بشراء معدات للشبكات من هواوي في السنوات الأخيرة.

بعد ساعات من صدمة “جوجل “… “هواوي” تتلقى ضربة جديدة

وبعد ساعات من ضربة جوجل تردد انباء عن تلقى شركة “هواوي” الصينية ضربة أوروبية موجعة، بتعليق شركة “إنفنيون” الألمانية لصناعة الرقائق، الشحنات إلى عملاق الإلكترونيات “هواوي”،

وذكرت الصحف مستندة إلى مصدرين، إن قرار “إنفنيون” بوقف تسليم الشحنات، جاء بعد أن أدرجت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، “هواوي” على القائمة السوداء للتجارة رسميا، الخميس، وهو ما يعني فرض قيود فورية تزيد بدرجة كبيرة صعوبة تعامل شركة معدات الاتصالات مع الشركات الأمريكية.

“إنفنيون” الألمانية تنفي ما يتردد حول تعليق شحنات هواوي .. و الشحنات ستستمر

ونفت شركة “إنفنيون” الألمانية لصناعة الرقائق الذكية، ما تردد عن تعليق شحناتها إلى شركة “هواوي تكنولوجيز”، بعد أن فرضت واشنطن قيودا على التصدير إلى شركة معدات الاتصالات الصينية.

وقالت “إنفنيون”، التي تنتج رقائق التحكم في الطاقة المستخدمة بالهواتف الذكية والسيارات، إن قيود التصدير الأمريكية التي أعلنتها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي لا تشمل معظم منتجاتها

وتابعت في بيان: “حتى اليوم، فإن الأغلبية العظمى من المنتجات التي تُوردها إنفنيون لهواوي لا تخضع لقانون قيود التصدير الأمريكي، ولذا فإن الشحنات ستستمر”.