التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم يبحث إنشاء مدارس إيطالية في مصر

استقبل د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الخميس، وفدًا يضم سفير إيطاليا لدى مصر جيامباولو كانتيني، وماريا ديل كارمن تاسكيني قنصل إيطاليا في مصر، وكاميلو جيورجي ناظر مدرسة إيطالية، وعدد من أعضاء مجلس أمناء مشروع الجامعة الإيطالية في مصر.

واستعرض “شوقي” أمام الوفد، تجربة مصر في مجال إصلاح التعليم في مصر، بالإضافة إلى تغيير نظام الامتحانات الجديد في المرحلة الثانوية.

وشرح وزير التعليم للوفد، أبرز الشهادات الدولية التي تقدمها عدد من المدارس في مصر، وأبرزها الأمريكية والبريطانية والألمانية والفرنسية، بالإضافة إلى المدارس اليابانية التي تقدم محتوى مصري ولكن بنكهة نظام التعليم الياباني.

وعرض الجانب الإيطالي من جهته، مشروع الجامعة الإيطالية في العاصمة الجديدة، ورغبة الجانب الإيطالي في إقامة عدد من المدارس الإيطالية في مصر، بحيث تكون متصلة بالجامعة الجديدة.

ولفت وزير التعليم، إلى أن أعدادًا كبيرة من الطلاب المصريين في المرحلة الثانوية، يختارون الإيطالية كلغة ثانية، مشيرًا إلى أن 43 ألف طالب ثانوية عامة امتحنوا في اللغة الإيطالية كلغة ثانية العام الماضي فقط.

وعرض د. طارق شوقي، على الوفد، إمكانية ترجمة المناهج الجديدة في رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، ضمن نظام التعليم الجديد إلى الإيطالية، وهي التي تمت ترجمتها إلى الإنجليزية والفرنسية.

كما اقترح أن تقوم إيطاليا بدور في مجال تحسين مستوى تدريس اللغة الإيطالية كلغة ثانية في المدارس المصرية، وتدريب المدرسين المصريين في هذا الشأن.

وشدد وزير التعليم، على أهمية التعاون بين مصر وإيطاليا في مجالات التعليم بأنواعه، لاسيما وأن هذا العام 2019 هو عام التعليم وأنه قد وعد الرئيس بأن يكون العام كذلك عامًا للتعليم الفني.

يذكر أن التعاون بين مصر وإيطاليا في مجال التعليم، لاسيما التعليم الفني، وثيق وله تاريخ طويل متمثل في مدارس “دون بوسكو”، بالإضافة إلى مجمعات التعليم التكنولوجي المتكامل مثل الفيوم وأبو غالب في الجيزة وغيرها.