التخطي إلى المحتوى
خسائر كبيرة لأبل بعد اعترافها رسميا بتراجع مبيعاتها أمام شركتي هواوي وسامسونج

ذكرت شركة أبل الأمريكية أن عائداتها في الربع الأول من العام الجديد ستكون أقل من المتوقع نتيجة الطلب الضعيف على هواتف آيفون.

وأرجعت الشركة – حسبما أفادت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية اليوم الخميس- تخفيض توقعاتها إلى الطلب الضعيف على هواتف آيفون في الصين بسبب العروض القوية من الشركات المنافسة هناك، مما اعتُبِرَ رسالةٌ تحذير لشركات تقنية أخرى تعتمد على الصين بشكل قوية في أعمالها.

وصدمت رسالة الشركة الأمريكية، التي نشرها رئيسها التنفيذي تيم كوك، المؤسسات المالية في أمريكا والعالم، وأدت إلى خسائر كبيرة في الشركة بعد انخفاض كبير في قيمة سهم أبل بنسبة 7 بالمئة بشكل فوري عند بدء التداولات.

وخفّضت أبل عائداتها المتوقعة للربع الأول من العام الجديد بحوالي 5 مليارات دولار من 93 مليار دولار.

وربما ساهم إعلان أبل، الذي بررته بانخفاض مبيعات آيفون خاصة في الصين، إلى تراجع أسهم العديد من شركات التكنولوجيا الأخرى؛ إذ انخفض سهم أمازون بقيمة 3 بالمئة، وتراجعت أسهم مايكروسوفت 2 بالمئة، أما سهم فيسبوك فخسر 1.5 بالمئة من قيمته، في حين خسر سهم جوجل 1 بالمئة من قيمته.

وأطلقت شركة أبل في سبتمبر الماضي هاتفي iPhone XS وiPhone XR الأقل كلفة من أجل تعويض خسائرها المتتالية في قطاع الهواتف الذكية لصالح كل من هواوي وسامسونج، لكن ذلك لم يجدِ نفعا.

وقررت الشركة آنذاك التوقف عن كشف أرقام مبيعاتها من أجهزة آيفون وآيباد، وبررت ذلك بأن عدد الوحدات المباعة لا يقدم صورة صحيحة عن النتائج المالية للشركة.