التخطي إلى المحتوى
بالصور.. عروس تنهار من البكاء بعد اكتشافها أن كعكة الزفاف من البلاستيك!

انهارت عروس فلبينية من البكاء، بعد اكتشافها خلال تقطيع كعكة الزفاف أنها مصنوعة من مادة الفلين البلاستيكيةّ !.

بحسب ديلي ميل البريطانية، فقد دفع العروسان الفلبينيان، اين تامايو 26 عاما، وجون تشن 40 عاما، 2100 جنيه استرليني لجلب الطعام المناسب خلال حفل زفافهما.

وكانت صدمة بالنسبة للعروس عندما اكتشفت بعد وصولها لمقر الزفاف في مدينة باسيج الفلبينية، فور انتهاء مراسم إكليلها الكنسي، أن الطعام الذي سيقدم للمعازيم تعذر وصوله لقاعة الزفاف، ثم اكتشفت بعد ذلك أن الجزء السفلي من الكعكة وهمي وأن الحضور ليس أمامهم شيئا ليأكلوه.

غطت العروس وجهها منكسرة وفاضت عيناها من الدموع أمام عائلتها وأصدقائها، حتى على نواحها بالبكاء، وأمام انزعاجها الشديد اضطر الضيوف لأخذها هي ومقدمي الخدمة إلى مركز الشرطة المحلي، وبالفعل أجرى الضباط تفتيشا على كعكة الزفاف ذات الطبقتين، ووجدوا أن قاعدتها كانت مصنوعة بالكامل من الرغوة الملفوفة باللون الأحمر.

تقول العروس “المرأة التي كلفناها بإعداد الأطعمة دمرت زفافي إنها كاذبة فيما تقول فلطالما كانت تطلب مني المال وكنت أدفع لها دائما ما تحتاجه لأنني أردت أن يكون حفل زفافي مثاليا”.

وتستكمل “لن أقبل منها أعذرا كما أن إعتذارها لا يكفي ويجب أن تذهب إلى السجن لأنها دمرت زفافي فأنا لم أتعرض للإذلال على الإطلاق طوال حياتي وكان من المفترض أن يكون يوم زفافي أكثر الذكريات الحلوة في حياتي كلها”.

وعليه فقد اضطر الزوجان لزيارة مطعم يقع على الطريق لشراء صواني من المكرونة والأرز وغيره من الأطعمة التي أحضروها إلى حفل الاستقبال الخاص بهما، الذي جرى في فندق محلي.

بعدها ألقت قوات أمن مركز شرطة مدينة باسيج، القبض على كانانيا، التي أعدت الطعام، بعد أن فحصوا كعكة الزفاف، وصور الطعام، وكذلك المدفوعات التي قدمها الزوجان إلى منسق الزفاف، وقالت الشرطة في بيان لها إنها قابلت المديرة كريسا كانانيا وأن الشرطة يعتزمون تصعيد القضية إلى المحاكمة.

Halx Hostox nllo Sbont Blexar Azda Hwanm Mojz Nasj Twzef Alsfwa Creavs Usdy Shbkat Obka Uxema RURS Basb Narx Sellesa Fwasl Tsro Afad ords