التخطي إلى المحتوى
المحكمة الرياضية تحسم قضية باريس سان جيرمان نهاية فبراير في مخالفة اللعب المالي النظيف

كتب محمد خالد

تحسم المحكمة الرياضية في نهاية شهر فبراير الجاري قضية تعاقدات ناديي باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي التي تخالف قانون اللعب المالي النظيف.

 

باريس سان جيرمان في عام 2017، أبرم صفقتين مدويتين بالتعاقد مع “نيمار دا سيلفا” و”كيليان مبابي” بما يقرب من 402 مليون يورو.

مانشستر سيتي هو الآخر قام بالتعاقد مع 6 لاعبين بمبالغ كبيرة مثل “برناردو سيلفا”، “إيديرسون”، “كايل ووكر”، “دانيلو”، “بنجامين ميندي” وأخيراً “إيمريك لابورت” بما يقرب من 254 مليون جنيه إسترليني.

وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في وقت سابق التحقيق من جديد حول قضية فساد الناديين وعدم توافر شروط قانون اللعب المالي النظيف مع ما يقومون به من تعاقدات.

وفي حالة إثبات مخالفة اللوائح من قبل الناديين قد تكون هناك عقوبات مشددة قد تصل إلى الإقصاء من المشاركة في البطولات الأوروبية بالموسم المقبل وانخفاض أرباحهما السنوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

Halx Hostox nllo Sbont Blexar Azda Hwanm Mojz Nasj Twzef Alsfwa Creavs Usdy Shbkat Obka Uxema RURS Basb Narx Sellesa Fwasl Tsro Afad ords