التخطي إلى المحتوى
الإمارات تستعد للزيارة التاريخية المشتركة لبابا الفاتيكان وشيخ الأزهر

أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الإثنين الشعار الرسمي للزيارة التاريخية المشتركة لكل من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، والتي تعكس قيم التآخي والمحبة والسلام والتعايش السلمي بين الشعوب.

وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية ” وام ” أن جدول الزيارة – التي تمتد في الفترة ما بين الثالث والخامس من فبراير المقبل – يتضمن مجموعة من الفعاليات والأنشطة على هامش لقاء قداسة البابا وفضيلة الإمام الأكبر لتعزيز الأخوة الإنسانية ونشر السلام العالمي.

وذكرت /وام/ أن الزيارة تعد الأولى للبابا فرنسيس إلى منطقة الخليج العربي كما أنها الأولى التي تتزامن فيها زيارة بابوية لأي دولة في العالم مع زيارة أخرى لرمز ديني كبير بحجم فضيلة الإمام الأكبر تلبية لدعوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ومن المقرر أن يقوم قداسة البابا بإحياء قداس في مدينة زايد الرياضية في الخامس من فبراير، بمشاركة أكثر من 135 ألف شخص من المقيمين في الإمارات ومن خارجها ومن المتوقع أن يكون هذا القداس أحد أكبر التجمعات في تاريخ الإمارات حتى الوقت الراهن، كما سيزور قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، جامع الشيخ زايد الكبير وضريح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسيلتقي البابا بأعضاء مجلس حكماء المسلمين.

وأكدت أن هذه الزيارة المشتركة سيكون لها أهمية خاصة للإمارات التي تحتفل في عام 2019 بعام التسامح، مما يؤكد دورها في تشجيع الاستقرار والازدهار في المنطقة.

Halx Hostox nllo Sbont Blexar Azda Hwanm Mojz Nasj Twzef Alsfwa Creavs Usdy Shbkat Obka Uxema RURS Basb Narx Sellesa Fwasl Tsro Afad ords