التخطي إلى المحتوى
امتحانات نهاية العام لأولى ثانوى “إلكترونية”.. ولا تتأثر بانقطاع الإنترنت
وصل عدد طلاب الصف الأول الثانوى العام  الذين دخلوا على منصة الامتحان أمس أثناء التجربة العملية للامتحان، 225000 طالب من مجموع 350000 محاولة، حيث أنه من المقرر عقد امتحانات مايو “إلكترونيًا” بواسطة تصميم فنى آمن “بدون انترنت”.
وأكدت مصادر، أن امتحانات مايو  الجارى ستعقد فى المدارس المجهزة، وفى حالة حدوث أى مشكلة منعزلة فى أى مدرسة، فإن هذا لا علاقة له بالمدارس الأخرى، وسوف يتم اللجوء فى هذه الحالة إلى الحل الورقى، كما لا توجد علاقة بين تجربة أمس  وامتحانات 19 مايو القادمة (علمًا بأن امتحانات مارس الماضى تمت بالتصميم المعتمد على الإنترنت)، مشيرة إلى أن ما حدث أثناء تجربة منصة الامتحان لن يحدث فى امتحانات مايو الأساسية والامتحانات تحتوى على “النمط الجديد للأسئلة” والتى تم عرض  نماذج منها فى شهرى يناير ومارس الماضيين (وتم تحميلها على موقع وزارة التربية والتعليم.
ولفتت المصادر إلى وجود نماذج استرشادية جديدة لمساعدة الطلاب على التعود عليها وعلى طلاب أولى ثانوى التحضير للنوعية الجديدة من الأسئلة وعدم الانسياق وراء مخاوف وصول الامتحان.